jordannow logo
JORDAN NOW TV - NileSat 12399 V
jordannow logo
jordan now logo
              

اختفاء المعارض السعودي "خاشقجي" عقب دخوله لقنصلية بلاده في اسطنبول

2018-10-04 10:20:00

الأردن الآن - تكشّف أمس الأربعاء المزيد من التفاصيل حول اختفاء الإعلامي والصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي، عقب دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول، أول من أمس الثلاثاء، مع قول مسؤولين تركيين لـ"رويترز" أمس إنه لا يزال في القنصلية السعودية في إسطنبول التي دخلها لإنجاز معاملة إدارية تمهيداً للزواج من خطيبته التركية التي عرّفت نفسها باسم (خديجة.أ) من دون أن يخرج منها، فيما تواصل الأخيرة اعتصامها أمام القنصلية السعودية متساءلة "أين جمال؟".

 

لكن وكالة "رويترز" نقلت في وقت لاحق عن مسؤول سعودي لم تسمه، قوله إن التقارير التي تحدثت عن فقدان خاشقجي داخل قنصلية المملكة في إسطنبول "كاذبة". 

 

وقال المسؤول إن خاشقجي زار القنصلية "لطلب أوراق متعلقة بحالته الاجتماعية، وخرج بعد فترة قصيرة".

 

غير أن خطيبة خاشقجي نفت ما ذكره المسؤول عن مغادرته القنصلية، مؤكدة أنه فُقد داخلها. وقالت "إذا كان ذلك صحيحاً فأين هو؟"، مضيفة أنه لو كان ذلك صحيحاً فإنها كانت ستعلم هي أو الشرطة التركية. ودعت وزير الخارجية التركي مولو جاووش أوغلو إلى الاتصال بالسفير السعودي لدى تركيا للاستعلام عن مصير خاشقجي وسط مخاوف من أن يكون قد تم نقل خاشقجي إلى السعودية.

 

وهنا، توالت الردود الدولية والتحركات لمعرفة مصير الصحافي السعودي جمال خاشقجي (59 عاماً)، بعد اختفائه داخل القنصلية السعودية في تركيا يوم الثلاثاء الماضي، في وقتٍ تحاول فيه السلطات السعودية التنصّل من مسؤولية اختطافه. 

 

وقالت القنصلية العامة للسعودية في إسطنبول إنّها "تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات المحلية التركية الشقيقة لكشف ملابسات اختفاء المواطن جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية السعودية"، بحسب ما جاء في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" فجر الخميس.  

 

من جهتها، أعلنت الرئاسة التركية أن خاشقجي لا يزال داخل قنصلية السعودية في إسطنبول، بينما جددت المملكة نفيها لأي تورط لها في اختفاء الإعلامي.

 

وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" إن اختفاء الصحفي خاشقجي "يثير قلقاً بالغاً"، داعيةً السلطات السعودية والتركية إلى "القيام بما هو ضروري ليعاود الظهور حراً في أسرع وقت".

 

وعمل خاشقجي رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية، كما تولى منصب مستشار للأمير تركي الفيصل، السفير السعودي السابق في واشنطن، لكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا لعهد السعودية.

 

ويقيم الصحفي السعودي في الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، ومنذ ذلك الحين كتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" تنتقد السياسات السعودية تجاه قطر وكندا والحرب في اليمن وتعامل السلطات السعودية مع الإعلام والنشطاء.

 

  التعليقات :

  • لا توجد تعليقات


  أضف تعليق :






  أخر الاخبار

  • "مكافحة الفساد": توقيف موظفة اختلست (190) الف دينار...قراءة
  • وزارة المالية ترفع كلفة العفو العام الى مجلس الوزراء...قراءة
  • السماح للمركبات السورية دخول الاراضي الأردنية .. "وثيقة"...قراءة
  • الإمارات تنقذ ٥٠٠ امرأة أردنية غارمة من السجن بتسديد ديونهن كاملة...قراءة
  • القبض على 26 مروجا ومتعاطيا للمخدرات (صور)...قراءة